بيت الدولفين

بيت الدولفين


بيت الدولفين


إن بيت الدولفين” في الجونة إسم على مسمى. فموقع الغطس هذا هو في الواقع بيت يضمّ عددًا هائلاً من الدلافين. فإذا كنت محظوظًا، فستتاح لك فرصة الغطس برفقة دلافين البطليموس أو مشاهدة الشعاب المرجانية الفريدة التي تملأ المكان أيضًا، بالإضافة إلى السلاحف والحدائق المرجانية الصلبة.

تقوم شركات الجونة للغطس بتنظيم رحلات الغطس اليومية في الموقع، والتي لا تبعد سوى 45 دقيقة من الشاطئ.

تصفح من خلال قائمة مراكز الغطس المعتمدة في الجونة.

الخور الأبيض

الخور الأبيض نزهة على الأقدام ورياضة تسلق في آن واحد



الخور الأبيض




من المتعارف عليه أن القيام برحلة سفاري على ظهر أحد الجمال العربية أو في عربة رباعية الدفع إلى واحة العين الخضراء هو أفضل طريقة للبدء برحلة على الأقدام لزيارة الخور الأبيض. تحتوي صخور الخور الصخري الأبيض على نسبة كبيرة من الحجر الجيري المسبب للّون الابيض الناصع لجدران الخور، وهو أمر يثير الدهشة و يلفت النظر. فترة الوصول إلى الخور تقل عن ساعة واحدة من دهب في عربة رباعية الدفع.

جبل الدير

جبل الدير


جبل الدير


يعتبر جبل الدير أحد جبال سيناء الجديرة بالزيارة والمشاهدة، ويمكن أن تجد فيه الكثير من الطرق التي تسلكها سيرًا على الأقدام. يقع جبل الدير في منطقة مرتفعة على أحد جوانب دير سانت كاترين ويطل على وادٍ فائق الجمال من الجانب الآخر، وبه الكثير من المسارات التي تختلف فيما بينها من حيث الصعوبة في تسلق الجبل على ظهر الدواب أو سيرًا على الأقدام. ويتولى سكان البدو هناك تأمين دليل و كل ما تحتاج للتنقل كإستئجار الجمال العربية لمن لديهم خبرة كافية بركوبها.

محمية رأس أبو جالوم

 محمية رأس أبو جالوم


أبو جالوم رحلة سفاري إلى محمية رأس أبو جالوم



أبو جالوم هي ثالث واحة من خمس مناطق محمية في جنوب سيناء وتقع شمالي النبق، حيث نرى منطقة الجبال الساحلية العالية والشعاب المرجانية التي يشتهر بها البحر الأحمر.
وعلى طول خليج العقبة يكون السهل الساحلي ضيق، وتلعب هذه المنطقة دورًا مهمًا في تنظيم استخدام الأراضي.
ويعيش الوعل النوبي، الكابرا النوبية، على القمم والمرتفعات الصخرية التي لا يمكن الوصول إليها، والتي تعتبر من ضمن أجمل المواقع في العالم، فما زالت هذه المناطق محتفظة بطبيعتها الأصلية.
توجه على ظهر أحد الجمال العربية بصحبة دليل سياحي من البدو إلى الجبال الرائعة التي تقع على ساحل محمية رأس أبو جالوم. أنه مكان رائع فيه مشاهد تخطف الانفاس. ومن المحتمل أن تلتقي براكبي الجمال العربية وأكثر من دليل سياحي عند الواجهة المائية لمدينة دهب، وما عليك عندئذٍ إلاّ أن تتّجه إليهم وتسألهم عما إذا كان بإمكانهم أن يصحبوك معهم. ولكن لا تنس أن تسجل إسمك لدى رجال الشرطة قبل مغادرة المكان ولا تدفع للدليل حتى عودتك. كما أنه من المستحسن جدًا أن تتوجّه إلى شركات سياحية في دهب يمكنها تنظيم الرحلات إما باستخدام عربات رباعية الدفع أو جمال عربية.

ممارسة رياضة الغوص السطحي في دهب

ممارسة رياضة الغوص السطحي في دهب


ممارسة رياضة الغوص السطحي في دهب



تتنوع وتتسع خيارات ممارسة رياضة الغطس السطحي في دهب التي تعتبر من الاماكن السياحية على البحر الأحمر التي يجد فيها كل مبتدىء تقريباً ما يشجعه على ممارسة رياضة الغطس السطحي، بل حتى ممارسة رياضة الغطس العميق.أما بالنسبة لمحبي رياضة الغطس السطحي ممن هم أكثر خبرة بهذه الرياضة، فهناك موقع واحد قادر على أن يغريهم جميعا. أنه الثقب الأزرق الأسطوري فعمقه الكبير يجعلك تشعر بالقشعريرة: 110 أمتار، بمجرد أن تنزل بضع درجات من الشاطئ مباشرة. غير أن الشعاب المحيطة به التي يمكن أن تخيف المبتدئين وتدفعهم إلى الابتعاد عنه سوف تتيح لك فرصة رائعة لرؤية أجمل مشاهد الغطس السطحي التي لا تصدقها العين مثل الحدائق المدهشة تحت سطح الماء وما بها من تنوع مذهل للحياة البحرية . للوصول إلى الثقب الأزرق من دهب، سيكون عليك أن تسير مسافة ساعتين . ولكن الخيار الأفضل يكون بركوب دراجة هوائية أو سيارة جيب أو أحد الجمال العربية. ويمكن ترتيب القيام بهذه الرحلة من أي فندق في دهب. وتوقع أن تقضي يومًا كاملًا في الموقع.

رأس صفصافة نزهة في سيناء

رأس صفصافة نزهة في سيناء


رأس صفصافة نزهة في سيناء


تطل قمة رأس صفصافة على إحدى قرى البدو ويوفر موقعها فرصة رائعة لمشاهدة جبال سيناء. ويعتبر مشهد جبل سيناء على الجانب الآخر من الجزء الرئيسي لمجموعة الجبال من المشاهد الأكثر سحراً.
ويوفر لك الدليل البدوي وسيلة الانتقال قبل بدء النزهة وبعدها، كما يمكن أن يوجهك دليل من البدو على طرق كثيرة تختلف فيما بينها من حيث صعوبتها للوصول إلى قمة رأس صفصافة. ومن المعروف أن معظم الشركات السياحة والفنادق في سيناء يمكنها أن تؤمن لك دليل من البدو الذين يمتلكون عربات رباعية الدفع قوية يمكن الاعتماد عليها أو جمال عربية للتنقل.

ديرا القديس أنطوني والقديس بولس

ديرا القديس أنطوني والقديس بولس



ديرا القديس أنطوني والقديس بولس



يُعد ديرا القديس أنطوني والقديس بولس من أكثر المواقع القبطية قداسةً في مصر؛ حيث يعود تاريخهما إلى القرن الرابع قبل الميلاد، عندما بدء الرهبان في الاستيطان على سفح جبال الجلالة القبلية على البحر الأحمر، في المنحدرات والكهوف المختبئة. 
يقع دير القديس أنطوني قُبالة طريق الزعفرانة المؤدي إلى بني سويف على مسافة 70 كم جنوبًا من العين السخنة، و45 كم من مدينة الغردقة، وهو عبارة عن مجمع كبير تحيط بها أسوار عالية، ويضم كنائس ومصليات، ومخابز، وحديقة وينبوع، لتمجيد ذكرى أبي الرهبنة، القديس أنطوني. تطورت الأمور بشكل جذري منذ القرن الرابع حيث لم يتواجد فيه سوى عدد قليل من الناسكين يختبئون في هذه المنحدرات.

بعد نزهة على المنحدرات والهضاب وسهول جبل الجلالة القبلية، يمكنك الوصول إلى دير القديس بولس الذي شُيد في القرن الرابع على يد نساك اختاروا العزلة عن العالم المادي في نفس الموقع حيث اختار القديس بولس العيش في كهف لمدة 90 عاما.
لا بد من زيارة كلا الديرين ، حتى لو لم تكن مهتماً بالجانب الروحي للتجربة. فجمال المشهد الذي ستتمتع به من أعلى سوف يجعل رحلتك لا تُنسى.
يمكن ترتيب رحلات ليوم واحد لديري القديس أنطوني والقديس بولس من خلال أي وكيل سفريات أو بمساعدة الفندق الذي تنزل فيه. سوف يقوم مكتب الجولات السياحية الذي تختاره بترتيب نقلك من فندقك في الصباح الباكر وإعادتك في وقت متأخر من فترة بعد الظهر.